لم أكن جيدة أبداً في أي أمرٍ يتعلق بالمالية أو التوفير في السنوات الماضية. ولست أبداً على علاقة جيدة بالأرقام أو الرياضيات والحساب. ومن سخرية القدَر أن معظم الوظائف التي عمِلت بها تتعلق بالأرقام. وهذا ما جعلني أتعلّم من الأخطاء الكثيرة التي وقعت فيها. من جهة، لم أكن أهتمّ كثيراً بحساب ميزانيتي خلال السفر عندما كنت أعمل في وظائف مستقرة، وكنت معتادة على مستوى معين من الراحة فيما يخصّ السفر في تلك الفترة. ولكن، ومع التغيّرات التي حدثت في حياتي، كالتخلي عن الوظيفة والتركيز على العمل المستقل، أصبح لزاماً عليّ البحث عن طرق مناسبة من أجل التوفير للسفر وخلاله، من دون دون الإخلال بمتطلباتي الأساسية خلال الرحلة، كالراحة، والنظافة، والتلذذ بالطبيعة الساحرة. ويبدو أنني في السنوات الأخيرة وجدت حِيَلاً مفيدة تساعدني في ذلك!

  • لا تبالغ

بحسن نية، وفيما أنت في بيتك ترتب لرحلتك القادمة قد تنبهر بالأنشطة المذهلة وتحجز كل شيء، أو تضع كل شيء في قائمتك. والأسوأ، أن تضع كل المدن المتاحة في تلك الدولة في فترة قصيرة جداً. سيتسبب ذلك في مشاكل كثيرة، بثلاث طرق: أولاً، العودة إلى بلدك من إجازة مرهقة وغارقة ليست أمراً ممتعاً. ثانياً، كلما فعلت ذلك، كلما زاد إنفاقك. أخيراً، قد تكتشف أنشطة أفضل (وأرخص!) أثناء وجودك هناك، وإذا قمت بجدولة كل شيء بالفعل، فلن تكون لديك فرصة للاستفادة منها.

 

  • السكن مجاناً أو بتكلفة منخفضة على الأقل!

وفّرت الكثير خلال سفري منذ أن بدأت حياة الترحال. ليس هناك رقماً محدداً، لكن، دعنا نحسبها سوية. يمكنك حساب 10 دولار على الأقل/الليلة وضربها في 365، هذه ميزانيتي العامة المحددة لأي مكان أقيم فيه في آسيا. بحيث أغضّ الطرف عن أي مسكن يزيد عن هذا السعر. وضعت هذه الميزانية خلال الترتيب لحياة الترحال، حتى أعلم جيداً كم عليّ أن أدّخر. 3,650 دولاراً، ثم زِد عليها 100 دولار أخرى للأيام التي أريد تدليل نفسي فيها (ليلة أو اثنين أخيرتين في كل دولة). ثم زِد عليها 100 دولار أخرى للاحتياط وحالات الطوارئ السكنية. أصبح المجموع: 3,850 دولارً، للسكن، خلال عامٍ واحد فقط. لي وحدي. 

اختلف الأمر بشكل كبير خلال تنقلي في أوروبا بداية العام. استخدمت تطبيق WeGo لحجز الفنادق هذه المرة. ووضعت ميزانية لا تزيد عن 20 يورو/لليلة. هناك الكثير من العروض التي أفادتني خلال رحلاتي في سويسرا والنمسا، وستفيدك أنت أيضاً بالتأكيد! 

وفّرت ما يقارب نصف ذلك من نفقات الإقامة بطرق كثيرة. وفي إحدى الشهور لم أنفِق أكثر من 100 دولار على المسكن، ومن ضمنها ليلتين في فندق 5 نجوم!

 

  • استخدم موقع أو تطبيق Wego لحجز تذاكر السفر

لا يمكنك تخيّل كم ساعدني هذا التطبيق والموقع في التخطيط لرحلتي السابقة إلى ألمانيا. وهو أول تطبيق أطّلع عليه عند التخطيط لأي رحلة. يساعدك على تحديد أفضل التواريخ للسفر ، ثم يتعقب الرحلة وينبهك عندما تصل تكلفتها إلى أقل سعر يمكن التنبؤ به. في إحدى الحالات، لاحظت أن حجز رحلتي مباشرة من خلال التطبيق قد وفر لي أيضاً بعض المال مقارنة بالحجز مباشرة مع شركة الطيران.

 

  • السفر في درجة رجال الأعمال بسعر أقل من الرحلات الاقتصادية

قد يبدو الأمر مستحيلاً لأول وهلة، لكنني أؤكد لك أنه معقول إلى حدٍ كبير..

على الرغم من أنني أستخدم تطبيقات حجز تذاكر الطيران في الرحلات القصيرة، إلا أنني أقوم باستراتيجيات أكثر للرحلات الجوية الطويلة. تكمن خطّتي في حجز درجة رجال الأعمال بأقل من سعر تذكرة الرحلات الاقتصادية. كيف؟ من خلال الاستخدام الاستراتيجي لأميال السفر الدائم والبطاقات الائتمانية أو البنكية. الأمر ليس معقداً أبداً، وليس بالصعب كما نتخيله. لكن هناك بالتأكيد منحنى تعليمي، يمكنك أن تبدأ هنا.

 

  • جرّب شيئاً جديداً مع السكان المحليين

أكرر هذه النقطة كثيراً حينما يتطرّق الأمر بالسفر. وذكرته مرة حينما تعلّق الأمر بالسفر الواعي. ستفيدك هذه التجربة كثيراً، وتجعلك تفهم وتتعلم من البلد الذي تزوره. وعلى الرغم من أنني أملك شركة سياحية في ماليزيا، إلا أنني دائماً أنصح بهذا الأمر. على الأقل ليومٍ واحد.  

احجز جولات مع السكان المحليين، فأنت لا تحصل فقط على تجربة حقيقية أكثر، ولكن نقودك تذهب مباشرة إلى الأيادي المحلية. وهذا ما أشجّعه حتى في الرحلات التي أرتّبها لعملائي العرب، بما أن شركتي لا تستخدم أو توظّف عاملين (سائقين ومرشدين سياحيين) عرب غير محليين وغير مرخّصين بالإقامة أو العمل السياحي في ماليزيا.

اطّلع كذلك على مواقع من نوع WithLocals أو GetYourGuide للتعرف على المدينة عبر سكانها المحليين. يمكنك أيضاً الحصول على فرص التطوّع العالمية على موقع GrassrootsVolunteer.org، والذي ستجد فيه أكبر قاعدة بيانات للمؤسسات الاجتماعية في العالم، والتي تضم منظمي الرحلات السياحية وأماكن الإقامة والمقاهي والمطاعم وغير ذلك الكثير. اطّلع على موقع GlobalGreeters  للالتقاء بشخص محلي يمكنه عرض جزء من مسقط رأسه باسم التبادل الثقافي.

 

  • اذهب في جولة سيرا على الأقدام مجاناً

إذا كان حضور محفلٍ محلي، أو لقاء شخص غريب ليس هو أسلوبك، فجرب الجولات المجانية على الأقدام. إنها طريقة رائعة للحصول على نظرة عامة ومنظور محلي لوجهتك. يمكنك العثور على جولات المشي المجانية من خلال البحث عن “وجهتك + جولة مشي مجانية”، أو اسأل فندقك عن جولات المشي المجانية. تذكر أن جولات المشي المجانية ليست مجانية تماماً؛ من المعتاد غالباً دفع بعضاً من المال لمرشدك السياحي هنا كشكر له على مجهوده.