يواجه العالم اليوم تفشي وباء جديد بات يُعرف بمرض كوفيد-19، ومصدره فصيلة جديدة من فيروس كورونا، ظهرت للمرة الأولى في مدينة ووهان في الصين في ديسمبر من العام 2019.  

وتصيب فيروسات ‏كورونا البشرية الجهاز التنفسي وهي قادرة على أن تسبب ‏أمراضاً تتراوح بين الإصابة بنزلات البرد الشائعة ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية ‏والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (السارس)‏‎

.‎

وفي أعقاب تفشي هذا الفيروس الجديد، اتخذت السلطات المعنية في عدد كبير من الدول حول العالم اجراءات مختلفة لاحتواء المرض والحدّ من انتشاره ومواجهته. 

ومع ذلك، ما زال بالإمكان السفر، بل الاستمتاع بعطلة سياحية لطالما حلمت بها، لكن عليك طبعاً التقيّد بسلسلة من الإرشادات بغية الحفاظ على صحتك أثناء السفر.

الجدير ذكره أن منظمة الصحة العالمية لم توص بفرض قيود على حركة المرور الدولي.

ووضعت المنظمة مجموعة من النصائح والإرشادات التي تقيك من فيروس كورونا (كوفيد19) عند السفر، وبطبيعة الحال من فيروسات كثيرة أخرى.

 

إذاً، تجنّب القيام بالأمور التالية:

 

  • تجنب السفر في حالة الإصابة بالحمى والسعال
  • تجنب المخالطة اللصيقة للأشخاص الذين يعانون من الحمى والسعال.

لماذا؟ عندما يسعل الشخص أو يعطس، تتناثر من أنفه أو فمه قُطيرات سائلة صغيرة قد تحتوي على الفيروس. فإذا كنت شديد الاقتراب منه فيمكن أن تتنفس هذه القُطيرات، بما في ذلك الفيروس المسبب لمرض كوفيد-19 إذا كان الشخص مصاباً به.

 

  • تجنب ملامسة العينين أو الأنف أو الفم

لماذا؟ تلمس اليدين العديد من الأسطح ويمكنها أن تلتقط الفيروسات. وإذا تلوثت اليدان فإنهما قد تنقلان الفيروس إلى العينين أو الأنف أو الفم، فيدخل الفيروس منها إلى الجسم ويصيبك بالمرض.

 

  •  تجنب تناول الطعام غير المطهو جيدا.

لماذا؟ إنّ طهي الطعام  على حرارة مرتفعة له قدرة كبيرة على قتل الفيروسات.

 

  • تجنب التعامل المباشر من دون وقاية مع الحيوانات أثناء السفر

لماذا؟ في الوقت الحاضر، لا توجد أي بيّنة على أن الحيوانات المرافقة/الأليفة، مثل الكلاب أو القطط، قد تُصاب بفيروس كورونا المستجد. ومع ذلك، من الجيد غسل اليدين بالماء والصابون بعد التعامل مع الحيوانات الأليفة، لأن ذلك يساعد على الوقاية من العديد من الجراثيم الشائعة، مثل الإشريكية القولونية والسالمونيلا، التي تنتقل من الحيوانات الأليفة إلى البشر.

 

أما الممارسات الجيدة التي عليك أن تتبعها، فهي:

 

  • إذا أصبحت مريضا أثناء السفر، فأخبر طاقم العاملين أو موظف الصحة، والتمس الرعاية الطبية. وأخبر مقدم خدمات الرعاية الصحية عن رحلاتك السابقة.

 

  • إذا اخترت ارتداء كمامة، فتأكد من أنها تغطي الفم والأنف بإحكام. وتجنب لمسها الكمامة بمجرد ارتدائها، وتخلّص من الكمامة وحيدة الاستعمال على الفور بعد استخدامها في كل مرة، واغسل يديك بعد نزعها.

 

  • اغسل يديك دائما بالماء الجاري والصابون عند اتساخهما. وفي حال عدم ظهور اتساخ على يديك، فيمكنك فركهما بمطهّر كحولي لليدين، أو غسلهما بالماء والصابون للمحافظة على نظافتهما.

لماذا؟ إن تنظيف يديك بالماء والصابون أو فركهما بمطهر كحولي من شأنه أن يقتل الفيروسات التي قد تكون على يديك.

 

  • عند السعال أو العطس، قم بتغطية الفم والأنف بالمنديل أو الكوع  المثني. ويجب التخلّص من المنديل مباشرة بعد استعماله، وغسل اليدين جيداً.

لماذا؟ إن القُطيرات تنشر الفيروس. وباتّباع ممارسات النظافة التنفسية الجيدة تحمي الأشخاص من حولك من الفيروسات مثل فيروسات البرد والأنفلونزا وكوفيد-19.

 

إرشادات عامة للوقاية من المخاطر الصحية والأمراض لدى السفر

توصي منظمة الصحة العالمية باتباع عدد من النصائح والإرشادات العامة للوقاية من المخاطر الصحية والأمراض لدى السفر (وهي إرشادات عامة وُضعت قبل ظهور فيروس كورونا المستجد، ويجب اتباعها في كلّ الأزمان والأوقات).

قبل السفر:

  • التواصل مع المركز الطبي أو الطبيب الخاص لتلقي أي لقاحات مطلوبة ؛ ويفضل أن يكون ذلك قبل 4 إلى 8 أسابيع من المغادرة 
  • القراءة عن الأمراض المحلية المتعلقة بوجهتك ؛
  • طلب معلومات عن مخاطر الملاريا والوقاية من لدغات البعوض. قد يشمل ذلك شراء الأدوية الوقائية المناسبة والناموسيات وطارد الحشرات ؛
  • الخضوع لفحص طبي يشمل طب الأسنان ؛
  • الحصول على وصفات الدواء وفقًا لمدة الإقامة خارج البلاد، وشراء مجموعة طبية مناسبة ؛
  • شراء التأمين الطبي مع تغطية مناسبة في الخارج

أثناء السفر:

  • احرص على تناول الطعام المطبوخ جيدا وشرب المشروبات الباردة المعبأة حصراً. إنّ غلي المياه لتصبح صالحة للشرب أمرٌ مشكوك فيه.
  • أن تكون على دراية بالحوادث أو المشاكل المتعلقة بحركة المرور والحيوانات والحساسية والشمس والرياضة ؛
  • احمل بطاقة تظهر فصيلة دمك ؛
  • ارتد سوار تنبيه طبياً إذا كنت تعايش مرضاً مزمناً أو تعاني من حساسية ما.

عند العودة من السفر

ينبغي عليك الخضوع إلى فحص طبي عند عودتك في حال

  • إذا عدت من بلد توجد فيه الملاريا وكنت تشعر بالحمى
  • إذا كنت تعاني من مرض مزمن
  • إذا شعرت بتوّعك في الأسابيع التالية لعودتك إلى المنزل
  • إذا تلقيت علاجًا للملاريا أثناء السفر
  • إذا كنت تشكّ بأنك تعرّضت لمرض معد خطير
  • إذا أمضيت أكثر من 3 أشهر في بلد نام

 

المصدر: منظمة الصحة العالمية