-وفاء خيري-

ماليزيا هي واحدة من الدول الآسيوية المميزة التي ينتشر فيها الإسلام، وبالطبع سيكون قضاء 24 ساعة من شهر رمضان في رحابها أمرًا رائعًا وممتعاً. وإذ يوجد عدد كبير من الطوائف والجاليات المسلمة في ماليزيا ومن ضمنهم شريحة كبيرة من الطلبة، فإنّ الاحتفالات الرمضانية تتنوع بين المحاضرات الدينية والتراويح وجلسات الذكر بجانب الإفطار الجماعي، كل ذلك بالإضافة إلى الأسواق التي تمتلىء بالمنتجات الرمضانية والشوارع المزدانة بالزينة والبهجة!

 

برجا بتروناس (البرجان التوأم)

ستخسر الكثير إن سافرت إلى ماليزيا ولم تزر البرجين الرائعين، فهما من أطول أبراج العالم، ويكفي منظرهما المبهر وارتفاعهما الشاهق لترى كم هما عظيمان! بالإضافة إلى منظر البرجين الرائع يمكنك ممارسة عدد من الأنشطة الموجودة في أسفل البرجين مثل التسوق وارتياد مركز الاستكشاف العلمي التفاعلي وغيرها من الأشياء التي ستسرق وقتك في هذا المكان الخلاب.

حديقة الفراشات

في أثناء الصيام أنت بحاجة لأن تستمتع ببعض الهدوء والصفاء الذهني أثناء رحلتك اللطيفة، وباستطاعة حديقة الفراشات أن تقدم لك هذه الميزة مع قدر كبير من الجمال الطبيعي الهائل. ستشاهد هنا أكثر من 6000 آلاف نوع من الفراشات المميزة والساحرة، بجانب أنواع أخرى من الكائنات المبهجة مثل السلاحف والأسماك، بجانب وجود معرض تصويري مميز لهذه المخلوقات الجميلة.   

السوق الصيني

في شارع بيتالينج من كوالالمبور، يوجد السوق الصيني الذي يعد أحد علامات التسوق البارزة في هذه المدينة وهو خليط من الثقافة الصينية والهندية والماليزية، وفيه يمكنك التسوق وشراء هدايا تذكارية وغيرها من الأشياء التي قد ترغب في شرائها، وإن لم تشتر شيئًا فيكفي السير في هذا المكان العبق برائحة الامتزاج الثقافي والتميز.

المطعم الدوار

الآن حان الوقت للاستعداد للفطور، والمطعم الدوار هو أحد أكثر المطاعم الماليزية جمالاً وميزة فهو يدور حول المدينة بنسبة 360 درجة أثناء تناولك الطعام، كما يقدم لك أمتع الوجبات والأطباق الشرقية والغربية، يمكنك أن تختار من بينها ما تشاء، ستكون من المحظوظين إن جلست بجانب إحدى النوافذ ورأيت العالم وهو يدور من حولك.

مدينة الأضواء

يمكنك إنهاء رحلة ال24 ساعة في هذا المكان الرائع! مدينة الأضواء هي حديقة كبيرة فيها عدد من المطاعم والمقاهي وكل ما يحتاجه السائح لقضاء نزهة أو استراحة لطيفة، بجانب كل ذلك تتزين هذه المدينة في رمضان بشكل مختلف، إذ لا تكتفي بانتشار الأضواء الرمضانية بشكلها التقليدي؛ بل تمتد الأضواء لتشمل الأشجار والحيوانات وبعض هياكل الحيوانات المشكلة للزينة، كل ذلك بجانب طبيعتها الخلابة المليئة بالخضرة والأشجار، يمكنك اصطحاب عائلتك إلى هناك أو الذهاب بمفردك.

بعد كل تلك الأماكن الرائعة التي زرتها حان الآن موعد تجهيز أمتعتك للعودة سالمًا إلى الديار.