أسبوع واحد في المغرب لا يكفي حقاً، لكنك من خلال هذا الدليل المبسّط ستقع في حب هذه الدولة الجميلة. ألق نظرة على خط سير الرحلة الممتد على سبعة أيام، وهو سيساعدك على التخطيط لرحلتك بشكل أفضل!

تعد المغرب بلداً آمناً وجميلاً ورائعاً. المغربيون طيبون، والطعام لذيذ. بصراحة، كانت إفريقيا في ذهني (بما أنني لم أطّلع عليها بشكل جيد) دائماً منطقة مأهولة بالحيوانات البرية والسفاري. وبالطبع، عرفت أنها تحوي مدناً كبيرة حضارية ومتقدمة. لكن فكرة بلد مثل المغرب، بتأثيراته العربية، لم يخطر ببالي مطلقاً.

إلى جانب فيتنام والبيرو، أصبح المغرب إحدى الوجهات المفضلة لدي. هندسته المعمارية الرائعة، والسكان المحلّيون الذين يرحبون بالضيوف دائماً، ونمط الحياة الفخم، وغالباً ما أفتقد إلى الأيام التي أحتسي فيها الشاي بالنعناع، والمشي في منحنيات المدن الشبيهة بالمتاهة.

لا يكفي قضاء أسبوع في المغرب لتجربة الطبيعة الحقيقية لهذا البلد الساحر، ومع ذلك، قد يكون جيداً كفاية لتذوق ما تقدمه هذه الوجهة النابضة بالحياة. من شفشاون إلى مراكش، إليك بعض الأمور التي يجب أن تراها وتفعلها إن فكرت بقضاء أسبوع في المغرب!

يوم واحد في شفشاون، المغرب

تعتبر شفشاون أهم وجهة في شمال المغرب. تم طلاء المدينة كلها بظلال متفاوتة من اللون الأزرق، ويقال إن لديها قوة سحرية لصد البعوض.تأسست المدينة في عام 1471 في محاولة لمحاربة الغزو البرتغالي لشمال المغرب. لم يتم إرجاع شفشاون إلا في عام 1956 بعد تحرير المغرب من الاستعمار الإسباني.

كانت المدينة صغيرة، وكنا قادرين على القيام بجولة في المدينة في غضون يوم واحد، حتى أنه كان لدينا الوقت الكافي لتسلّق جبل شفشاون رأس علما لرؤية المدينة الزرقاء هذه. وعلى الرغم من أن المدينة بأكملها غنية بالألوان، إلا أن بعض المناطق الأكثر زيارة هي منطقة سويكة، وباب السور، وريف السبانين. 

يومان في فاس، المغرب

فاس هي أقدم مدن المملكة المغربية، حيث يمتد تاريخ المدينة إلى القرن الثالث عشر. ستُدهِشك بدءاً بقصورها الرائعة إلى المقدسات الدينية، وغالباً ما تسمى المدينة “مكة الغرب”. ينتشر الحرفيون والفنانون عبر البازارات التي تشبه المتاهة. بدأنا اليوم بزيارة قصر فاس الملكي (دار المخزن).

وفي حين أنه لا يمكن الوصول إلى داخل حدائق القصر، فقد كانت البوابات الرائعة تستحق الزيارة. انتقلنا بعد زيارة القصر عبر المدينة باتجاه فاس البالي. يوفر هذا “الجدار القديم” إطلالة رائعة على المدينة بأكملها. وعلى الرغم من أنه ليس من الصعب العثور عليه، إلا أنه يوصى بشدة باستخدام الدليل السياحي هناك. كانت الشوارع المترامية الأطراف والزحام المستمر لفاس مربكة حقاً.

ليلة في مرزوقة الصحراوية ، المغرب

لا توجد كلمات لوصف التجربة المذهلة للوقت الذي قضيناه في الصحراء طيلة ليلة كاملة. كانت السماء مرصعة بالنجوم، فيما العصائر الخفيفة والطعام المغربي في خيمتنا، والبربر الذين رافقونا تلك الليلة، والمحادثات التي دارت بيننا. أحببتها جداً!. وعلى الرغم من برودة الليل، إلا أن المكان بأجوائه المميزة كان يستحق تخصيص الوقت له، والدردشة حتى ساعات الصباح الأولى. 

مررنا بغابة الأرز، وميناء ميدلت، وخزان الرشيدية، ووادي زيز باتجاه أرفود، المدينة التي بقينا فيها في الصحراء. لم نتمكن من التوقف في كل مكان على الطريق، ولكن إذا كنت في إجازة طويلة، فاتبع خط سير الرحلة النهائي هذا!

قد لا يمكنني وصف مدى اختلاف المشهد والطقس بين المناطق المغربية المختلفة. عند نقطة ما، ستجد خلفك جبالاً مغطّاة بالثلوج، فيما أنت متجهٌ إلى الصحراء البعيدة!

قضينا الليلة الرابعة في وسط الصحراء مع بعض البربر. لقد كانوا سعداء الحظ الذين طبلوا ورقصوا معنا طوال الليل. اكتملت الليلة بملايين النجوم، ومجموعات الإبل التي كانت بجوار خيمتنا. وللأسف، كانت سماء ليل فبراير باردة جداً، لذلك أمضينا بقية الليل متلحّفين في أكياس النوم داخل خيام معدة مسبقاً.

نصف يوم في ورزازات سيوداد، المغرب

تم تصوير مشاهد أفلام مثل لورنس العرب والمومياء في هذه المنطقة. لا تزال منطقة التصوير سليمة، ولم يكن هناك الكثير من السياح في جميع أنحاء المنطقة. لسوء الحظ، لم يسنح لنا الوقت سوى لساعة أو نحو ذلك، لذلك لم تتح لي الفرصة للذهاب إلى الداخل. ولكن إذا كنت في إجازة وقررت زيارة المنطقة  فافعل ذلك واستكشف المدينة! بحلول الظهر، كنا في طريقنا إلى جوهرة التاج المغربي – مراكش.

ثلاثة أيام في مراكش ، المغرب

مراكش، المغرب أكثر حيوية مما تظن مقارنة مع أي مدينة أخرى. تنبض بالحياة ليلاً ونهاراً، من خلال آلاف من الفنانين، وناقشي الحناء، والموسيقيين، والسياح والبائعين  الذين يتجولون في وسط المدينة القديمة. كان هناك عدد لا حصر له من المأكولات. ستجد في وسط المدينة المقاهي الغربية، محلات الشاي المغربية التقليدية والصينية والكاري وشرائح اللحم… كل ما يمكنك أن تتخيله! 

لقد اعتقدت دائماً أن إيطاليا كانت موطناً لأفضل بيتزا، لكن بالتأكيد هناك أسواق منافِسة في أسواق مراكش. إحدى الأماكن المفضلة لدي هو بيتزا باري، تقع فقط على مشارف جامع الفناء (الساحة الرئيسية). بيتزا المارجريتا مدهشة! 

التكلفة الإجمالية.. 

لا حاجة للتفصيل في ذلك، لأن أسبوعا في المغرب لم يكن حقاً كافياً. لمدة 6 أيام، بما في ذلك النقل البري داخل المدن وفيما بينها، والإقامة في الرياض الجميلة (القصور الصغيرة) مع الإقامة مع وجبتي طعام (الإفطار والعشاء)، والرحلات في الصحراء (الجمال، والخيام، والترفيه)، والنقل إلى المطار، دفع كل منا حوالي 200 يورو. وبالنظر إلى مدة السفر، بالتأكيد حصلنا على صفقة جيدة. بقية النقود التي أنفقتها كانت في التسوق، لم أستطع مقاومة إغراء شراء أوشحة الكشمير، والقمصان القطنية. وإذا استطعت، كنت سأشتري سجاداً مغربياً أيضاً بتصاميم رائعة. 

خطط رحلتك الآن بأفضل سعر إلى المغرب