تعرّف على الأحساء.. أرض الحضارات في المملكة

من قبل: | 2019-02-25T12:12:39+00:00 فبراير 21st, 2019|

هي أكبر واحة للنخيل في العالم، وتشتهر بتمازجها الطبيعي الفريد من نوعه إذ تجمع الصحراء والمساحات الخضراء والأراضي الزراعية. هي أيضاً أرض الحضارات في المملكة العربية السعودية فقد نشأت على أراضيها حضارة إنسانية يعود تاريخها إلى خمسة آلاف سنة قبل الميلاد. إنها الأحساء التي تقع في الجزء الشرقي من المملكة، متيّمزة بموقعها الذي يربط بين مدينتين كبيرتين هما الرياض والدمام، وبين بقية دول مجلس التعاون الخليجي.

وتتميّز الأحساء أيضاً بمناخها القاري الحار صيفًا والمعتدل شتاًء وهو أفضل وقت لزيارة المحافظة للاستمتاع بها.​

ومن أبرز المدن الواقعة في محافظة الأحساء: الهفوف، والمبرز، ومدينة العيون، والعمران، والطرف، والجفر…

الوصول إلى الأحساء

يمكنك الوصول إلى مدينة الأحساء عبر وسائط النقل الحديثة المختلفة المتوفرة في كلّ الأوقات، بما فيها السفر جوّاً حيث يملك مطار الأحساء الدولي شبكة رحلات إلى الرياض وجدة والمدينة المنورة، ومن وجهات خارجية مختلفة.

وبوسعك ركوب القطار للتنقل بين الأحساء والدمام، وبين الأحساء والرياض ، أو الصعود إلى الباص حيث توجد خطوط نقل بري بين الأحساء ومختلف مدن المملكة.

ولتنقل أكثر خصوصية وفخامة، يمكنك ركوب سيارات الأجرة (الليموزين)، أو استئجار سيارة خاصة حيث يتسنّى لك التوّقف في المكان الذي تريده للاستمتاع به.


أفضل الأنشطة التي تنتظرك في الأحساء

تزخر الأحساء بالأماكن التي تُرفّه عنك وتجعلك تعيش أجمل اللحظات التي يحلم أي سائح بها في عطلته السياحية، ومن أبرز هذه الأنشطة التي تدعوك إلى اختبارها:

تسلق الجبال

أحضر معدات التسلق الشخصية أو استأجر ما يلزمك من أدوات واذهب في مغامرة تسلق الجبال في إحدى مرتفعات الأحساء الرائعة.  يتميّز جبل أبو حصيص الذي يقع على بعد 50 متر شمال شرق جبل القارة، بسهولة تسلقه سواءً سيراً على الأقدام أو بالسيارة. أما جبل الشبعان فهو بدوره مكان مثاليّ لهواة التسلق المبتدئين والمحترفين.

استكشاف جبل القارة وكهوفها

إحمل آلة التصوير وتوّجه إلى جبل القارة ذي الصخور الغريبة والبديعة والتقط لنفسك أجمل الصور أمامه. بعدها، ادخل إلى الكهوف التي تشبه الغرف وتمسّى “مغارات”، فهي جاهزة دائماً لاستقبال السيّاح صيفاً وشتاء. وتذكّر أن الجوّ هنا باردٌ حتى في فصل الصيف الحارّ، وقد أطلق البعض على المغارات اسم “ثلاجة”.

الاسترخاء جنب بحيرة الأصفر

أنت مدعوّ إلى المكوث في أحضان الطبيعة الساحرة إلى جانب بحيرة الأصفر التي كوّنتها مياه الأمطار الغزيرة وسط الصحراء والتي تحيط بها النباتات الخضراء ما يجعل الصور التي تُلتقط لهذا المزيج بين الرمال والمياه والأعشاب رائعة جداً,


ركوب الخيل

تفضل إلى ميدان الخيل لتحظى بفرصة لركوب الخيل وسط مناظر طبيعية رائعة.

سحر الصحراء

احرص على التزلج على الرمال والاستمتاع بمناظر الكثبان الرملية الناعمة. ولا تتردد بالتخييم برفقة الأصدقاء في جوار بحيرة الأصفر أو في صحراء الربع الخالي الشاسعة، لكن لا تنس التقاط أجمل الصور للغروب أو الشروق، فهذا شيء من سحر خالص!

تمشّى في أحضان الأحساء

أمامك فرصة مثالية لاستكشاف الأحساء سيراً على الأقدام وممارسة رياضة المشي في الوقت عينه إذ تنتشر هنا الممرات المحاطة بالأشجار التي تمدّك بالهواء النقيّ.

معالم أثرية تأخذك في رحلة عبر التاريخ

وكذلك، تضمّ الأحساء العديد من الآثار والمعالم التاريخية بما فيها القصور والأبراج والمساجد القديمة والأحياء والمدن التاريخية، فاحرص على استكشاف قلعة إبراهيم التي كانت بمثابة المقر الإداري الرئيسي للحكم. يقع هذا المعلم التاريخي في الجزء الشمالي الشرقي من حي الكوت، أحد أقدم أحياء المنطقة، وقد أصبح اليوم مركزا إداريا للحكومة الإقليمية.

أما قصر صاهود الذي واجه أشهر حصار من قبل العثمانيين، فقد بني على هضبة مرتفعة تقع في الجهة الغربية خارج مدينة المبرز القديمة ومقابلة لحي الحزم في المبرز، وهو حتماً موقع يستحق الزيارة.

تفضّل ايضاً بزيارة بيت الملا الواقع في فريج حي الكوت في الهفوف، وهو البيت الذي أقام فيه الملك عبد العزيز – رحمه الله – ثلاث ليالي عندما دخل الهفوف عام 1331هـ.

ومن المساجد التي تدعوك إلى زيارتها مسجد جواثا، وهو أول مسجد في الإسلام صليت فيه الجمعة بعد مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم.

تفضّل بزيارة متحف الأحساء الوطني الذي يحكي تراث المنطقة على مر العصور، وتعرّف على حركة القارات والأزمنة الجيولوجية وعمر الأرض، ومقارنة آثار المنطقة بآثار المملكة بشكل عام، ويبرز المتحف أهمية المنطقة الزراعية والتجارية منذ العصور القديمة حتى يومنا هذا، كما يضم الحرف والمنسوجات اليدوية وينظم بعض العروض الخاصة بفلكلور الأحساء.


متعة التسوّق حاضرة ايضاً

عندما يحين وقت التسوّق، فقد تجد نفسك حائراً لبرهة بسبب الخيارات المتعددة إذ تضمّ الأحساء الأسواق الشعبية القديمة التي لا تزال تحافظ على طابعها التراثي،ومراكز التسوق الكبيرة التي تقدم منتجات عالمية وماركات معروفة، والأسواق المفتوحة التي تعرض بضائع ومنتجات محلية متنوعة.

ننصحك بزيارة سوق القيصرية ذي الطابع العمراني القديم حيث ستجد العديد من المنتجات القديمة والعطور والعباءات…

وعلى بعد مسافة قصيرة، يقع سوق البدو الذي يعرض إنتاج البادية  كالملابس والخيام وأدواتها والسمن البلدي والأقط والمنتجات اليدوية الأخرى.

إذا أردت أن تبتاع الذهب فلتتوّجه إلى سوق الصاغة في وسط مدينة الهفوف.

وإذا صودف تواجدك في الأحساء في يوم الخميس، فلتتفضل إلى “سوق الخميس” الذي يُعدّ من أكبر الأسواق في المنطقة ويقع بين مدينتي الهفوف والمبرز، وتُباع فيها المنتجات اليدوية المحلية.

وبعيداً من الأسواق الشعبية، ستجد مروحة من المولات التي تلبي احتياجاتك وأهدافك مثل مجمع البستان مول في المبرز، ومجمع الأحساء مول الواقع في محافظة الهفوف، ومجمع العثيم مول ، ومجمع الفوارس مول…وجميعها يحتوي على العديد من المتاجر والمطاعم والمراكز الترفيهية التي تُسعد أفراد العائلة كافة.


الطعام اللذيذ “على أصوله”

وبطبيعة الحال، أنت مدعوّ إلى التلذذ بالمطبخ الأحسائي في خلال عطلتك السياحية في “أرض الحضارات”، فاحرص على تذوّق “المكبوس” (يتكون من الأرزّ واللحم أو السمك أو الدجاج أو الربيان والبهارات)، و”الرغيدة” (وتتألف من ربيان وبصل ودقيق أسمر ومعجون الطماطم..)و”القلبة” (التي تصنع من لحم الغنم والحمص والبصل)، و “الجريش” (قمح مجروش يضاف إليه اللحم)، و”العصيدة” (تصنع من الطحين الأسمر والفلفل المطحون والدهن ودبس التمر والماء)….

 

 

 

 

انضم إلى قائمة قرائنا

اشترك معنا في قائمة البريد كي تصلك أحدث المواضيع والمقالات الملهمة من رحال

شكراً للاشتراك

حصل خلل ما

عن الكاتب:

صحافية لبنانية تعمل في قطاع الإعلام في لبنان منذ أكثر من عشر سنوات. شغفها الكتابة والرسم، ويستهويها الاطلاع على كلّ ما هو جديد. مسافرةٌ دائمة هي، فعندما لا تكون في الطائرة التي تقلّها من بلد إلى آخر ومن مغامرة إلى أخرى، فإنها تلجأ إلى الموسيقى التي تُحلّق بها في فضاءات من السحر والجمال. ربيكا تؤكد انّ من حسن حظها انها تعمل حالياً في "ويجو" كمحررة في "دليل المسافر" حيث تشارك محبي السياحة والسفر تقاريرها الملهمة والغنيّة بالمعلومات المفيدة.